نظرية المؤامرة

فليقتلني احدكم … الجميع في دائرتي … لما لا تبقوا خارجاً لا ادري ما اصابني اي حزن أعتلاني واي هم أُعاني

منذ متى ونحن نسمع عن نظرية المؤامرة وفي الآونة الاخيرة بتحديد كثر التحليل والتمحيص في نظرياتها البائدة بشكل لا يُعقل .

أيُعقل  لمنظمة خفية بهذا الحجم منذ اوج التاريخ ان تُكشف اوراقُها بكل بساطة ، منظمة تمسك خيوط اللعبة بالكاملة وتتحكم بحركة الدمى المصيرية ان تتبين العامة خُططها بكل يسر.

ام ان الصدفة لعبت الدور الاساس في ذألك ؟

لا منطقية هُنا في هذا الضرب من الخيال  من الطرح الموضوعي .

انما يجدر بنا القول بأن من قام بالكشف عنها هم اصحابها انفسهم بسبب عجز الكثير من النظريات المنوطة بها في حيز التنفيذ .

و لم يأتي الكشف الا لإذعان الذعر بين صفوف العامة من الاخرين و لا عجب في ذألك

– انها بطولة المذياع والجريد –(استراتيجية الحرب الناعمة).

كم يتقبل عقلي منطق الاشياء واستراتيجية حدوثها فضلا عن  التخمين بحيثيات اسبابها واحتمالاتها الضنية .

اذا ما عدنا الى الوراء القريب الى ذكرى 11 سبتمبر نجد الاسئلة المؤلمة تحيطها السكاكين الناعمة من ذألك الحدث الذي غير مسير التاريخ نحو الأسوأ نسبتا للجميع القائمين عليه والموالين له والجمهور على حداٍ سواء .

اذ نجد من مجمل تلك الاسئلة موضوع النقاش .

من فعل ذألك ؟ ولما فعل ذألك ؟والطرح هنا بكل مصداقية والتركيز على هذا الطرح نسبة مئة في المئة من الموضوعية لهذه الاسئلة المؤلمة .

ولا كننا لا زلنا نجد السؤال الاهم خارج مضمار الحلبة  من بين كل تلك الحوارات العقيمة القائظه لافتقادها السؤال موضوع الحبكة الاساس الذي هو كيف حدث ذألك ؟؟؟؟؟

و يا ل سخرية الاجابات المؤلمة التي تقشعر لها الابدان نتيجة استهزائها بالعقول .

 كإجابات اسئلة مثل.

  • من اول من نزل على سطح القمر ؟

  •  من ابتكر شخصية ميكي ماوس ؟

  • من هو كأبوي منتصف الليل ؟

  • من وضع احرف اللغة والارقام ؟

  • لما وقعت التفاحة على الارض حيث كان مستلقي نيوتن ؟

  • كيف نزل آدم وزوجه من الجنة ؟

  • من هو الله وهل هو مجود فعلاً ام لا ؟

  • هل الله مؤنث ام مذكر ؟

  • هل مصباح علاء الدين حقيقة ام خيال ؟

  • هل دراكولا شخصية اسطورية ام خيالية ؟ ام انه كان الدوق رفيع المستوى المتعطش لدماء؟

  • ما اسماء الاربعين حرامي في عصابة على بابا ؟

  • من هو سانتا كلوز ؟

  • كيف انهار برجا التجارة العالمية في ثواني كقطعة من البسكويت ؟

  • من قتل جون كينيدي ؟

  • من دبر عملية ميونخ ؟

يجدر بنا محاسبة انفسنا على ذألك ان حاضرنا اليوم مبني على اُسس ماضي هوليودي واحلام ديزني قديمة في اعمارنا اليائسة من الاحداث المصطنعة المستبدة  المبتذلة .

ان هذا واقع اليم في حاضرنا  المستنير بعقبات الماضي المنقول والمسلم به على مستوى كثير من الاصعدة .

ولاكن و بدلاً من ذألك علينا الذهاب بعيداً صوب الموضوعية في تشكيل الاحداث واعادة ترتيب احجار الدومينو بشكل يقبلهُ العقل ويحترمهُ .

كفا استهزاء في عقولنا الطلعة وخلق احداث وهمية داخلها للتمهيد بحدوثها فيما بعد لخدمة اطماع فردية بحتة من عقول اذابها الوهم وطرفها نحو دثر الحياة والقائمين عليها تارة ونحو ضيق البصيرة في الالحاد تارة والتنكيل بأعراف وقيم بُنيت اساسات اعمدة المجتمعات عليها تارة

ماذا هناك !؟ وماذا بعد !؟ الم تكتفوا الى الان ! عني انا اكتفيت لذألك قررت بقائكم خارجاً خارج دائرة عقلي المستنير غير المستبد .

مدونة ورد
المواطن ورد
Advertisements